Facebook Instagram Twitter

البتكوين ودوره في الاقتصاد العالمي

البتكوين ودوره في الاقتصاد العالمي

في بداية إطلاق عملة البتكوين لم يكن هناك أي توقعات للتأثير الذي أحدثته العملة في نظام الاقتصاد العالمي، لتصبح الآن عملة Bitcoin من أفضل الطرق الاستثمارية وتتجه أغلب الدول في هذه الفترة لإعطائها الهيئة الرسمية في المعاملات كباقي العملات الورقية، ويرجع ذلك للطريقة التي صممت بها العملة والتي لا تحتاج لأي وسطاء ماليين بجانب الصفة التي تختص بها كونها عملة رقمية افتراضية لا تحتاج إلى تكلفة سك، مما ساعد في منحها قوة للتأثير على الاقتصاد العالمي لتصبح واحدة من أهم العملات بالنسبة للمستثمرين والحكومات معاً.

إقرأ أيضا

أسباب تأثير البتكوين في الاقتصاد العالمي

تحمل عملة Bitcoin مجموعة من الخصائص والمميزات التي لا تتمتع بها العملات التقليدية الأخرى، وهذه الخصائص هي التي أعطتها القدرة لاختراق الاقتصاد العالمي والتأثير فيه، ومن هذه الخصائص:

  • التخزين الرقمي للعملة

تتميز عملة Bitcoin بأنها عملة رقمية ليس لها وجود مادي أي أن تخزينها يتم من خلال المحافظ الرقمية حيث يتم تخزينها بشكل تقني.

  • لا تحتاج إلي وسطاء ماليين

نظراً لأنها عملة رقمية فهي لا تحتاج لأي وسيط أو طرف ثالث لعمليات التحويل أو المعاملات بصفة عامة، وهو ما يساعد في الحد من عمليات الاحتيال والقدرة على إدارتها والتحكم بها بشكل شخصي.

  • سهولة نقلها

على عكس العملات التقليدي لن تكون بحاجة إلى حمل الأموال، كل ما عليك هو استخدام جهاز للوصول إلى المحفظة الرقمية مثل الهاتف الذكي للتمكن من نقل الأموال بكل سهولة وأمان وفي نفس التوقيت.

  • لا تحتاج لأي بيانات شخصية

لا تحتاج منك العملات المخزنة في المحفظة الرقمية الكشف عن هويتك أو أي بيانات شخصية، على عكس البنوك والتي تحتاج إلي سجل كامل من البيانات الشخصية والسجلات المالية.

دور البتكوين وتأثيره في الاقتصاد العالمي

بعد انتشار عملة البتكوين والتغيير الذي أحدثه في الاقتصاد العالمي، يجعلنا نبحث عن الدور الذي سوف تلعبه عملة Bitcoin في الاقتصاد العالمي والتأثيرات التي سوف تحدثها العملة في السنوات القليلة القادمة، وفيما يلى مجموعة من التأثيرات والدور المرئي لعملة البتكوين.

  1. التحولات التي تحدث في الاستثمار العالمي

يقوم العديد من أصحاب الأعمال والمستثمرين باستخدام عملة البتكوين في محافظهم الاستثمارية، حيث يرى العديد من الخبراء والمستثمرين أن استخدام العملات المشفرة وسيلة لحماية اموالهم من التضخم.

  1. تقليل التعامل بالدولار الأمريكي

لا ترتبط العملاء المشفرة بالدولار ويمكن استخدامها كعملة مستقله، بل يعتبرها الكثيرين بأنها عملة بديلة للدولار وهو ما يتيح للدول التعامل بعملة دولية أخري دون الاعتماد على العملة الأمريكية رغم اعتماد أغلب الدول عليه كعملة احتياطية للاقتصاد العالمي.

  1. السماح لأصحاب الاقتصادات الضعيف بالاشتراك في الاقتصاد العالمي عبر الإنترنت

يعيش الكثير من الأشخاص في دول ذات اقتصاد ضعيف، ومع ذلك فيمكن لعملة البتكوين منحهم الفرصة للاشتراك في الاقتصاد العالمي عبر الإنترنت، من خلال فتح محفظة رقمية ليكون بإمكانهم إجراء معاملات مالية عالمية بطريقة سريعة وآمنة.

  1. تقليل الاعتماد على النقود الورقية

باعتبار البتكوين عملة رقمية لامركزية فهي بذلك لا تخضع للضغوط الاقتصادية والسياسية التي تقع عل  النقود الورقية، وهو ما جعل منها العملة البديلة للعملات المصرح بها التي يمكن للعملاء الاعتماد عليها في المعاملات المالية وكوسيلة للدفع عند شراء المنتجات.

  1. فتح الباب لسوق وفرص جديدة

ساعدت لامركزية البتكوين على إلغاء الحاجة لمؤسسات إصدار العمل، وهو ما ساهم في فتح سوق جديدة وخلق فرص متعددة بعيداً عن تحكم سلطة ما أو فرد في سوق المال، ليكون بإمكان الشركات الصغير والناشئة عرض بعض عملاتها المشفرة للبيع لتتمكن من بدء أعمالهم في أرض الواقع.

  1. الوصول إلى نظام الائتمان

يتيح Bitcoin القدرة على الوصول إلى نظام ائتمان موثوق وذلك بسبب تصنيفها كنوع من العملات الرقمية غير المنظمة التي تعتمد بصورة كاملة على البيانات المشفرة، فإذا ظل السعر مستقر لفترة طويلة، سوف تتمكن حينها من  التواصل مع التجار والأشخاص في كافة دول العالم حتي أولئك المعزولين عن للتجارة العالمية.

  1. تسهيل عمليات تحويل الأموال على مستوى العالم

عملية تحويل الأموال من خارج البلاد تساعد بشكل كبير الاقتصادات الناشئة على النمو، ويحدث ذلك من خلال تحويلات الأشخاص حول العالم لعائلتهم فى وطنهم، ولكن لكى تتم عملية التحويل سوف تحتاج لوسيط مالي لإتمام هذه العملية مثل البنوك والتي تفرض رسوم معاملات عالية، بجانب بطء عملية التحويل والتي قد تحتاج لعدة ايام، لتأتي عملة البتكوين لتقلب هذه الموازين وتحدث تغيير جذري في عمليات تنقل العملات، حيث يمكنك إجراء عملية تحويل العملات الرقمية من جميع دول العالم بضغطة زر وبطريقة آمنه وسريعة.

ومن ذلك، فإن عملة البتكوين أصبحت أداة مالية تلعب دوراً هاماً في الاقتصاد العالمي، بصفتها العملة المشفرة الأكثر تداولاً وشهرة في العالم، والتي تقدم تعاملات مالية آمنه وسهلة في جميع دول العالم، بجانب خصائصها المتعددة والتي رفعت من شأنها كعملة آمنة وغير خاضعة لأي جهة.

Click to rate this post!
[Total: 1 Average: 5]
البتكوين ودوره في الاقتصاد العالمي

شاركنا بتعليقك أو رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: