Facebook Instagram Twitter

التزاحم الإعلاني Advertising clutter

التزاحم الإعلاني Advertising clutter
تعمل الشركات والعلامات التجارية على تحقيق أهدافها المتمثلة في تحقيق المبيعات والحصول على أعلى هامش ربح بجانب تأكيد قيمة العلامة التجارية، وذلك من خلال الحملات التسويقية التي تقوم بها الشركة، ولكن في حالة قامت الشركة بالإفراط في التسويق والتزاحم الإعلاني سوف يتسبب في هروب العملاء وخسارة الشركة.
فما هو التزاحم الإعلاني وكيف تتمكن الشركات من اختراقه؟

ما هو التزاحم الإعلاني Advertising clutter ؟

التزاحم الإعلاني هو مصطلح يشير إلى العدد الكبير من الإعلانات التي يتم نشرها وتصديرها للجمهور بصورة يومية، حيث يصل للجمهور الإعلانات بأكثر من طريقة مثل التلفزيون والانترنت والمنشورات المطبوعة وما يصلهم على بريدهم الإلكتروني، وهو ما قد يسبب الفوضى والارتباك للمستهلكين من حجم الإعلانات التي قد تصلهم والتي قد تكون تخص شركة واحده.
ويحدث أن ترغب الشركات في الترويج لمنتجاتها وعلامتها التجارية ولكن في ظل هذه الرغبة تفقد السيطرة على إعلاناتها لتتحول حملات التسويق لتزاحم إعلاني غير مرغوب فيه ويؤدى لفشل الحملة التسويقية للشركة، ويرجع ذلك لعدة نقاط أهمها:

  • أن العملاء لن يتذكروا المنتجات التي تقوم بالإعلان نظراً للفوضى التي يحدثها التزاحم الإعلاني.
  • يترك التزاحم الإعلاني انطباع سلبي لدى الجمهور وهو ما يتسبب في فقدان قيمة العلامة التجارية وعدم رغبة المستهلكين في الحصول على المنتجات الخاصة بالشركة.
  • تصبح الحملات التسويقية في ظل Advertising clutter أو التزاحم الإعلان مجرد حملات تطفل ينفر منها المستهلكين.

وقد يتسبب ذلك في النهاية بإلغاء اشتراك المستهلكين في القنوات التسويقية لهذه الشركة.

اقرأ ايضاً – التخريب الإعلاني

طرق التخلص من التزاحم الإعلاني

تعمل الشركات على استخدام مجموعة من الطرق التي يساعدهم في تجنب التزاحم الإعلاني الموجود في السوق، حيث تعمل على البحث عن الطرق الإبداعية والجيدة للترويج عن منتجاتها دون إحداث فوضى وإزعاج للعملاء.
وفى حالة كنت ترغب بتصميم حملة إعلانية جيدة وتبتعد عن التزاحم الإعلاني أو علاجه إذا كنت قد وقعت في هذه الخطأ، فإليك مجموعة من الخطوات التي يمكنك استخدامها لتحليل استراتيجية التسويق والإعلان الخاصة بك والتي تتمكن من خلالها أيضاً في اختراق التزاحم الإعلاني والتخلص منه.

  1. اتباع التسويق المؤثر

قم بصناعة شراكة مع أحد المؤثرين واستخدمه لاختراق السوق المتزاحم من خلال الإنترنت، حيث ثبت أن استخدام التسويق المؤثر بطريقة صحيحة من شأنه الوصول أسرع للمستهلكين من خلال القنوات الإعلانية المختلفة إذا تم استخدامه بطريقة صحيحة.

  1. استغلال وسائل التواصل الاجتماعي

من خلال وسائل التواصل الاجتماعي سوف تكون على مقدرة من اختراق فوضى التزاحم الإعلاني الذي قد تكون تسببت به من قبل وذلك من خلال استهداف العملاء المناسبين واستخدام الرسائل بشكل صحيح، احرص على استخدام حساب للأعمال على وسائل التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى استخدام الإعلانات المدفوعة حيث تعد من أفضل طرق التسويق الأكثر نجاحاً على هذه المنصات.

  1. تطوير موقع الويب الخاص بك

يجب أن تمتلك موقع ويب مميز ومصمم بطريقة احترافية حتى تتمكن من التخلص من فوضي الإعلانات، كما يجب الأخذ في الاعتبار أن الفئة الكبرى من المستهلكين يستخدمون هواتف ذكية فيجب مواكبة هذا التطور وخلق بيئة تسويقية مناسبة لاستخدامات الجمهور لذا يمكنك القيام بتصميم متجر إلكتروني للهواتف الذكية للوصول للمستهلكين بأفضل الطرق التي تمكنك من تلبية احتياجاتهم.

  1. استخدام طرق الإعلان المطبوعة

في ظل انتشار الطرق المباشرة في التسويق والإعلان من خلال القنوات التسويقية والتي تشمل البريد المباشر، احرص أنت على الخروج عن النص واستخدم البريد المطبوع والإعلانات المطبوعة للوصول للجمهور في ظل التزاحم من طرق الإعلانات الأخرى، حيث تتمتع هذه الطريقة بمنافسة ضئيلة بين طرق التسويق ويمكنك استغلال هذه النقطة لتكون في الصدارة باستخدامك لطرق لا يستعملها غيرك وتكون ذات قدرة على الوصول أسرع للجمهور.

  1. استخدام التسويق عبر محركات البحث

محركات البحث هي من أكثر الأدوات التي يتم استخدامها للبحث عن منتج ما أو علامة تجارية، وبإمكانك استخدام محركات البحث للوصول إلى عملائك من خلال تحسين الكلمات الرئيسية أو إضافة مواقع ذات صلة بمجال عملك.

  1. التوجه للعروض المؤثر

الإبداع والعروض المؤثر في الإعلان من أسهل الطرق التي يمكنك استخدامها للتأثير على العملاء في حالة حدوث تزاحم إعلاني، استخدم الفيديوهات والرسوم المتحركة والرسوم البيانية وغيرها من الأشكال الأخرى التي تنتمى للأساليب الإبداعية المؤثر وسوف ترى مدى نجاح خطتك وقدرتك على جذب عدد كبير من المستهلكين.

  1. تنفيذ استراتيجية التسويق الفيروسي

تعمل هذه الاستراتيجية على التسويق للمنتج عن طريق المشاركة الشفهية أو من خلال المشاركة على منصات التواصل الاجتماعي، حيث يعتمد التسويق الفيروسي على حث العملاء لمشاركة الرسائل التسويقية مع غيرهم وهو ما يعمل على رفع الوعي بالعلامة التجارية.

ومن ذلك، فإن التزاحم الإعلاني Advertising clutter يعد من الظواهر التي تحدث بصورة متكررة في مختلف القنوات التسويقية، والذي يعد من الأخطاء التسويقية التي يقع فيها أغلب الشركات، وعلى الرغم من ذلك فسوف يكون هناك طرق لمعالجة هذا التزاحم والعودة لمسار التسويق الصحيح الذي من شأنه جذب العملاء.

Click to rate this post!
[Total: 0 Average: 0]
التزاحم الإعلاني Advertising clutter

شاركنا بتعليقك أو رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: