Facebook Instagram Twitter

لماذا تفشل بعض المنتجات في السوق

لماذا تفشل بعض المنتجات في السوق؟ يعد تقديم المنتجات والخدمات في السوق من التحديات الكبيرة للشركات سواء كانت كبيرة أو صغيرة أو حتى ناشئة، حيث يتطلب التخطيط الجيد لإظهار جودة المنتج ومهارته وكفاءته وتحقيقه للسوق لكن هذا لا يكفي للمنتج أن يكتب النجاح، حيث أنفقت بعض الشركات الكبرى ملايين الدولارات في التفكير في نجاح منتجاتها، لكنها شهدت إخفاقا كبيرا، وذلك لأن الأسماء وحدها لا تكفي للمستهلكين أن تكون راضية عن المنتجات، فلماذا إذن؟ سوف نجيب عن ذلك في السطور التاليىة على موقع ترينافو.

أقرأ أيضا: ما هي دراسة الجدوى واهميتها في العمل؟

لماذا تفشل بعض المنتجات في السوق؟ ما هي اسباب فشل المنتجات في السوق؟

في السطور التالية سوف نوضح ما هي اسباب فشل المنتجات في السوق بالتفصيل:

الفشل في فهم احتياجات العملاء

يذكر أنه في عام 1970 أطلقت شركة الاتصالات الأمريكية “AT&T” هاتفًا يسمح بنقل الصور ، وتوقعت الشركة في ذلك الوقت إنتاج مليون نسخة من الهاتف خلال 10 سنوات من إطلاقه. لكن الشركة وجدت نفسها اضطرت لسحبها من السوق بعد 3 سنوات فقط.

وذلك لفشلها في جذب انتباه المستهلكين، كان الجهاز ضخمًا وصعب الاستخدام ، وكانت صوره صغيرة جدًا وذات جودة رديئة. وكانت النتيجة أنه قدمت منتجاً لا يتوافق مع متطلبات واحتياجات المستهلكين، ويبدو أنها لم تتعلم من أخطائها، حيث أطلقت نسخة أخرى عام 1992، والتي حققت نفس النتيجة السلبية.

حل مشكلة غير موجودة

في عام 1990، أطلقت العلامة التجارية للقهوة Maxwell House مشروب قهوة جاهز. وكان الهدف تقديم منتج مبتكر يساعد العملاء على الاستمتاع بالقهوة على الفور دون الحاجة إلى إجراء عملية التحضير التقليدية.

وبالطبع لا يمكن للقهوة توضع في الميكروويف في عبواتها التجارية ويجب سكبها أولاً داخل الكوب ثم وضعها داخل الجهاز. وهي عملية تشبه عملية صنع المشروب باستخدام ماكينة القهوة العادية، أي أن المنتج الجديد لم يصنع أي شيء. الاختلاف للعملاء واضطرت الشركة إلى وقف إنتاجهاوهذا ما يفسر لماذا تفشل بعض المنتجات في السوق.

استهداف السوق الخاطئ

في عام 2006 أطلقت شركة Microsoft Zoon لتشغيل ملفات الفيديو والصوت لمنافسة جهاز iPod الذي تنتجه شركة Apple. لكن المنتج فشل واضطرت الشركة إلى إيقاف إنتاجه بعد أن اعترفت بأنها كانت تقلد إصدار iPod أي أنها فعلت ذلك. عدم إضافة أي شيء جديد لحث المستهلكين على اختيار جهازها.

التسعير الخاطئ

في عام 1993، أطلقت شركة آبل جهاز المراسلة “Newton Pad” الذي يعمل بشاشة تعمل باللمس ويعتبر البذرة الأولى لجهاز iPad ، لكن سعره كان مرتفعًا للغاية، حيث وصل إلى 800 دولار. وهو رقم كان كبيرًا نسبيًا في ذلك الوقت. في بالإضافة إلى أنه لم يكن مناسبا للمواصفات لأن بطاريته ذات الجودة الرديئة وشاشتها غير الواضحة وصعوبة القراءة أو الكتابة عليها، دفعت الشركة إلى التوقف عن هذا المنتج في عام 1998.

ضعف فريق العمل والقدرات الداخلية

في عام 2007، أنشأ رجل أعمال سويدي ورجل أعمال دنماركي خدمة تلفزيون الإنترنت ، والتي كانت واعدة جدا في البداية، لكنها فشلت نتيجة ضعف كفاءة فريق العمل. تميز الموقع بسوء التصميم والتشغيل. لذلك تم بيعه بعد عامين من إطلاقه. يؤدي نقص الكفاءة والمهارة لدى العمال إلى منتج معقم لا يلبي متطلبات العملاء، وهذا خير دليل لماذا تفشل بعض المنتجات في السوق.

اقرأ أيضا: كيف تصمم اعلانات تسويقية جذابة؟

بطء التطور والتأخر في دخول السوق

قد يؤدي التأخير في طرح المنتج في السوق إلى فشله، حيث قد تحدث العديد من التغييرات في السوق خلال فترة التأخير. مثل تغير احتياجات المستهلك أو تباطؤ النمو الاقتصادي وتحولات أخرى في بيانات السوق. وهو ما حدث مع موقع “جوجل لايف” الذي أطلقته شركة جوجل عام 2008 بعد طول انتظار. ولكن في ذلك الوقت ضرب العالم الركود الاقتصادي ولم يحقق الإقبال المتوقع ، مما أدى إلى إغلاقه بعد 5 أشهر فقط.

سوء التنفيذ

في عام 1995 أصدرت شركة مايكروسوفت برنامج “Pop” ولكنه فشل فشلا ذريعا حيث اعتمدت على تقنيات متقدمة لم تكن متوفرة لمعظم المستهلكين في ذلك الوقت. وجد الكثيرون صعوبة في استخدامه بعد 4 أشهر من إطلاقه حيث سمحت الشركة ببيع الأجهزة بنظام أقدم.

 

في النهاية، يعتبر تقديم أي منتج أو خدمة جديدة إلى السوق من قبل شركة كبيرة أو متوسطة أو ناشئة تحديا له خصائصه وظروفه وطرق التعامل معه. إن التخطيط الجيد للمواصفات الفنية للمنتج وسعره وسهولة استخدامه وتوافره في السوق يعني في النهاية زيادة فرص نجاحه. وانتقاله بقوة إلى خانة الربح المؤكد، نتمني أن نكون قدمنا اجابة كافية عن لماذا تفشل بعض المنتجات في السوق.

Click to rate this post!
[Total: 0 Average: 0]
لماذا تفشل بعض المنتجات في السوق

شاركنا بتعليقك أو رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: