Facebook Instagram Twitter

ما هو مفهوم الخداع التسويقي

ما هو مفهوم الخداع التسويقي؟ في الآونة الأخيرة ومع ازدياد عملية البيع والشراء عبر الإنترنت ووباء كورونا برز مفهوم المستهلك الرقمي الذي يعتمد بشكل كبير على التسوق الإلكتروني وفي عصر الاقتصاد الرقمي والمعلومات والمنافسة نحو الأرباح و مكاسب أخرى. نوضح كل ذلك على موقع ترينافو.

أقرأ أيضا: ما هي دراسة الجدوى واهميتها في العمل؟

ما هو مفهوم الخداع التسويقي

أي ممارسة تسويقية تؤدي إلى تكوين انطباع شخصي خاطئ أو اعتقاد أو تقدير (حكم) على المستهلك (العميل) فيما يتعلق بموضوع التسويق (المنتج) و / أو العناصر الأخرى ذات الصلة من المزيج التسويقي مثل السعر والترويج والمكان (التوزيع).

يتم تعريفه أيضا على أنه أي ممارسة تسويقية أو تفاعل بين المسوق والمستهلك يتضمن تكوين انطباع سلبي (حكم شخصي) على المستهلك (العميل) فيما يتعلق بموضوع التسويق (المنتج) في أو بعد المعاملة. و غالبا ما يرتبط هذا بقصد المسوق في الخداع والتضليل، مما يؤدي إلى اتخاذ قرار شراء غير لائق يضر بالمستهلك.

في بعض الأحيان يتجاوز تقليد العلامات التجارية المعروفة. أشار فانس باكارد في كتابه The Hidden Persuaders، الذي نشر عام 1950. إلى أن المستهلكين يتم استغلالهم من خلال الإعلانات.

لكن الإنجاز الحقيقي لحركة المستهلك والدفاع عن حقوق المستهلك جاء من قبل الرئيس الأمريكي جيه إف كينيدي خلال خطابه الشهير أمام مجلس الشيوخ. حيث أشار إلى ما يسمى بقانون حقوق المستهلك في عام 1962. وأشار إلى أربعة حقوق رئيسية للمستهلك وهي: الحق في الأمان. الحق في المعلومات، والحق في الاختيار، والحق في الاستماع.

كيفية حماية المستهلك من الخداع التسويقي

في جوهرها، تهدف حركة حماية المستهلك إلى تحسين حياة الفرد والعيش في عالم يسود فيه الوضوح في العلاقات التسويقية. ويمكن فيه للمستهلك التفاعل مع أطراف أخرى ، مثل البائعين والمنتجين. مع قليل من الشك و الحذر من خلال الحصول على احتياجاته من السلع والخدمات دون بذل مجهود كبير للتأكد من صحة قراراته ودقة اختياره وبما يتناسب مع احتياجاته على أرض الواقع.

ولا شك أن تحقيق هذا الهدف يتطلب التزام البائعين والمنتجين الصارم بشروط وقواعد العمل الصحيحة التي يضمن المستهلك من خلالها حقوقه. وعدم تعرضه لأي تلاعب أو خداع أو إلحاق ضرر مادي أو معنوي به.

تأسست منظمة المستهلك العالمية عام 1960 كمنظمة دولية تضم جميع الجمعيات والمنظمات العاملة في مجال حماية المستهلك في العالم. بهدف الدفاع عن حقوق المستهلك العالمي وفي مختلف المجالات مثل الغذاء والدواء والمواصفات الأسعار وتلبية الاحتياجات ومحاربة كل الممارسات السلبية ضد المستهلك.

خاصة في ظل البيع من أجل الشراء من مواقع التواصل الاجتماعي للتأكد من أن المنتج المباع عبر الويب يتوافق مع المواصفات في الواقع. يجب على المسوقين عبر الإنترنت اعتماد الذكاء الاصطناعي. تطبيقات مثل خوارزميات Facebook لحماية المسوق نفسه وكذلك حماية بيانات المستهلك من الاختراق.

اقرأ أيضا: كيف تصمم اعلانات تسويقية جذابة؟

اشكال الخداع التسويقي

سوف نذكر في السطور التالية اشكال الخداع التسويقي:

الخداع المعرفي – الادراكي

لخداع شخص ما عن طريق خلط الأبعاد، مما يعني جعل بعض الأجزاء واعية في لحظة وفقدان الوعي في لحظة أخرى.

الخداع البصري

يمكن إنشاء خداع بصري يجعل الصور التي أمامنا تتغير في الشكل والحجم عن طريق تمرير شبكة من الأشرطة أمامها.

يمكن للخداع البصري أن يغير الطريقة التي نفهم بها كيف تحدث الأشياء. حيث ترى العين الاستقطاب إذا شاهدنا بلورة وهي موضوعة على منصة دوارة من خلال مجهر مستقطب.

مع دوران البلورة في دوران كامل (360 درجة)، تصبح فاتحة ومظلمة على التوالي حسب موقعها وعملها كمادة مستقطبة أو محلل للضوء.

Click to rate this post!
[Total: 0 Average: 0]
ما هو مفهوم الخداع التسويقي

شاركنا بتعليقك أو رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: