Facebook Instagram Twitter

ما هي تجربة المستخدم وكيفية قياسها

ما هي تجربة المستخدم وكيفية قياسها

تعد تجربة المستخدم استراتيجية متكاملة يمكنك من خلالها معرفة مدي موائمة المنتج مع أهداف العمل التي تم تصميمه من أجلها، بالإضافة إلى مدى تطوير المنتج وتفاعل العميل مع التحسينات التي تقدمها ومعرفة احتياجات المستخدم للوصول إلى أفضل منتج يلبى احتياجات ورغبة العملاء.

ما هي تجربة المستخدم؟

هي الطريقة التي يكنك من خلالها فهم متطلبات المستخدمين وما يحتاجون إليه في حدود قدراتهم المالية، بالإضافة إلى الأخذ في الاعتبار لأهداف العمل التي يهدف إليها صناعة المنتج، حيث تعزز تجربة المستخدم من تفاعل المستخدمين مع منتجك وتصوراته عنه مما يفيد في تحسين جودة المنتج.

ما فائدة تجربة المستخدم للأعمال؟

تعمل استراتيجية تجربة المستخدم والتي تقوم وفقاً لبيانات صحيحة وحقيقية على التوازن بين أهداف العمل وتطلعات المستخدم، حيث تفيد تجربة المستخدم في توفير الوقت والمال الذي قد تقوم بإهداره في إنتاج خدمات ومنتجات لا يريدها المستخدمون، لذا فإن إعداد تجربة مستخدم تستند إلى تعليقات وتحليلات المستخدم بجانب ميزانية العمل وأهداف الشركة وهو ما يعمل على تقليل المخاطر.

وفيما يلى نوضح طرق قياس تجربة المستخدم للمنتج وذلك وفق استراتيجيات ومقاييس محددة.

طريقة قياس تجربة المستخدم

إذا كنت تبحث عن طريقة يتم من خلالها تحسين تجربة المستخدم فعليك أولاً البدء في رصد تفاعل المستخدمين مع منتجك وتحديد أي تعليقات أو مشاكل يخبرك بها العملاء ويتضمن مجموعة من المقاييس السلوكية التي يمكنك من خلالها قياس تجربة المستخدم في وقت محدد ومعرفة معدلات الإكمال ومعدلات الخطأ.

اقرأ ايضاً – ما هي دورة حياة المنتج

1. متوسط الوقت الذي يقضيه المستخدم في إتمام التجربة

يعد معرفة متوسط المدة التي يقضيها المستخدم في إتمام مهمة محدده بمدى نجاح تجربة المستخدم حيث أنه كلما كان الوقت الذي يقضيه المستخدم في إتمام المهام الخاصة بمنتجك قليل تكون بذلك تجربة المستخدم أفضل.

2. معدل إنجاز المهمة

ويحدد هذا المقياس النسبة المئوية للمستخدمين الذي يقومون بإتمام كل خطوة تشير في نهايتها إلى تدفق المستخدمين، ويكون القياس في هذه الحالة من أسهل ما يكون حين يرتبط الأمر بقياس مهام واضحة البداية والنهاية، مثل قياس معدل نجاح التسجيل في الموقع حيث يمكنك ببساطة معرفة عدد المسجلين وعدد من يخرجون دون إتمام عملية التسجيل، ويفيد هذا القياس في معرفة النقاط والأماكن التي يواجه فيها المستخدمون المشاكل ويدفعهم للمغادرة.

3. معدل حدوث الخطأ

يساعد قياس معدل حدوث الخطأ في معرفة عدد المرات التي يتم فيها ارتكاب الأخطاء من قبل المستخدمين عند إتمام مهمة ما في موقعك، ويساهم معرفة معدل حدوث الخطأ في معرفة النقاط التي يعانى منها المستخدمين وهو ما يدفعك إلى القيام بتحديث المنتج ومعالجة الأخطاء، حيث يمكنك من خلال تتبع هذا المقياس من معرفة مدى تعقيد واجهة المستخدم والمهمة التي يتم القيام بها، والعمل على إعادة التصميم والنظام لتقليل حدوث هذا الخطأ.

4. معدل الانتقال العام

يعتمد معدل الانتقال العام أو معدل التبني على معرفة عدد المستخدمين الجدد لمنتجك خلال فترة محددة، بجانب قياس تقبل المستخدمين للميزات الجديدة التي قمت بإضافتها ومعرفة مدي نمو وانتشار المنتج وعدد المستخدمين الذين قاموا بتجربة الميزة الجديدة، أو عدم تقبل هذه الميزات وتجربتها من الأساس.

5. معدل الاستبقاء

يعتمد هذا المقياس على معرفة عدد المستخدمين الذي يقومون باستخدام منتجك لفترات طويلة، ويساهم هذا المقياس في معرفة المميزات التي يفضلها العملاء وتدفعهم للاستمرار في استخدام منتجك، وبعكس ذلك إذا قام المستخدمون بشراء منتجك لوجود ميزة جديدة ولكنهم توقفوا عن استخدامه فيمكنك معرفة إذا كانت هذه الميزة لم تكن مفيدة وعليك تغييرها أو تحديثها لتوافق رغبة المستخدم، ويمكن معرفة معدل الاستبقاء من خلال معرفة المستخدمين النشطين ومقارنتهم بالمستخدمين الجدد بالاعتماد في ذلك على دورة حياة المنتج.

6. توصية العملاء

تعد معرفية توصية العملاء باستخدام منتجك من أهم المقاييس التي يمكنك من خلالها معرفة مدى نجاح منتجك فهو يخبرك بمدى سعادة المستخدمين بمنتجك وثقتهم به للحد الذي يجعلهم يروجون للمنتج وينصحون الآخرين بشرائه.

7. قياس درجة رضا المستخدم

يعد معرفة درجة رضا العملاء أسرع طريقة لتحديد وقياس تجربة المستخدم، ما عليك سواي أن تقوم بسؤال العملاء عن تحديد درجة رضاهم عن المنتج والحصول على إجابة 100 مستخدم كحد أدني لتتمكن من الحصول على نتيجة قياس حقيقية، لتتمكن من خلال هذه التجربة معرفة ما يشعر به المستخدمين تجاه منتجك.

مقياس واجهة المستخدم تعد واجهة المستخدم والبنية العامة للمنتج أو الخدمة التي تقدمها من الأساسيات التي تهم المستخدمين حيث تلعب دوراً هاماً في معرفة سهولة أو صعوبة استخدام المنتج أو تعلمه.

8. التسجيل الأحادي

يعمل تسجيل الدخول الأحادي على تسهيل الاستخدام للعملاء ويتم ذلك من خلال تمكين العملاء من استخدام كافة الأدوات والحصول على جميع الميزات من خلال حساب واحد، وهو ما يساعد في إنشاء تجربة مستخدم سهلة ومنح المستخدمين طرق أكثر تبسيطاً لاستخدام موقعك، دون الحاجة إلى كلمات مرور متعددة والذي قد يكون من أكثر الامور إحباطاً لدى المستخدمين.

9. تصميم مناسب للهواتف الذكية

أصبح إنشاء منتجات متوافقة مع الهواتف الذكية من الأساسيات التي يبحث عنها المستخدمين، حيث أن الوصول إلى منتجاتك سيكون أسهل بكثير حين يبحث عنه المستخدمين من خلال هواتفهم، لذا يتوجب عليك القيام بتصميم نظام أساسي يتوافق مع الهاتف لخلق تجربة مستخدم جيدة وإيجابية.

ومن ذلك نكون قد وضحنا أنه عندما يتعلق الحديث عن تجربة المستخدم وتحسينها فسوف تجد العديد من الممارسات التي يجب عليك اتباعها ومعرفتها حتي تحصل علي تجربة مستخدم ناجحة تساعدك في تطوير منتجك من خلال رسم خريطة مستقبلية تحمل رؤي وتفضيلات المستخدمين.

اقرأ ايضاً – تقنية سكامبر لتحسين المتجر الإلكتروني

Click to rate this post!
[Total: 0 Average: 0]
ما هي تجربة المستخدم وكيفية قياسها

شاركنا بتعليقك أو رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: