Facebook Instagram Twitter

الخداع التسويقي

الخداع التسويقي

الخداع التسويقي هو أحد انواع التسويق والذي يعتمد على المحتوي المضلل وغير الواقعي، حيث تقوم الشركات باستخدام هذا التسويق للترويج عن منتجات بمواصفات غير دقيقة ولا تنطبق على المنتج، ليقوم المستهلكين نتيجة لهذه الادعاءات بشراء المنتج والذي قد يكون مزيف أو به عيب ما.

إقرأ أيضا مراحل تطور التسويق.

أنواع الخداع التسويقي

لتجنب الوقوع في الخداع التسويقي يجب معرفة الأنواع المختلفة للإعلانات المضللة والخادعة، بجانب التعرف على الطرق التي يستخدمها المسوقين للترويج عن إعلان مضلل ويمكن معرفة ذلك من خلال النقاط التالي ذكرها.

  1. الترويج عن منتج يقدم خدمات لا تتوافق معه

فعندما تجد شركة ما تروج لمنتج يؤدي دور ما أو خدمة غير موجودة في الواقع، أو يحقق أشياء لا يمكن تحقيقها أو يقوم بجلب فائدة لا تحدث أو غير صحيحة، فيمكنك التأكد أن هذا الإعلان مضلل ويقع تحت بند الخدام التسويقي.

  1. تناقض المقارنات

قد يحدث وتقوم شركة ما بمقارنة منتجاتها مع منتجات ذات علامة تجارية معروفة دون تقديم أدلة كافية أو مع وجود علامات أنها أقل جودة من تلك التي تقارن منتجاتها بها

  1. استخدام الطعم

وهو عن طريق التسويق عن منتج يحمل مواصفات وجودة عالية بينما في الحقيقة عند القيام ببيع هذا المنتج فيكون بجودة أقل بكثير عن تلك التي تم الإعلان عنها، وهو ما يسمي بالطعم وتبديل المنتج.

  1. الإعلان عن منتجات صديقة للبيئة

تقوم احياناً بعض الشركات بالإعلان أن منتجاتها صديقة للبيئة، في الوقت التي تكون هذه المنتجات لا يمكن بأي حال صناعتها بمواد صديقة للبيئة، فيندرج هذا الفعل تحت الخداع التسويقي.

  1. استخدام مواقع الأخبار الوهمية

يخفي المسوقون المخادعون أحيانًا خططهم من خلال مواقع الويب التي تتظاهر بأنها مصادر إخبارية رسمية، وفي بعض الأحيان يستخدمون الشعارات من وسائل الإعلام المعروفة لجعل المواقع تبدو شرعية، وتظهر المقالات الإخبارية على أنها إعلانات تروج لفوائد منتج ما، وقد يتم الحاقها مع المقالات التي تعرض أخبارًا حقيقية عن السياسة أو الاقتصاد، مثال على ذلك كتابة إعلان تحت خبر ما يدفع القارئ للدخول على روابط لعروض تجريبية مجانية، أو الدعاية لوجود مواعيد نهائية للتسجيل في عروض قصيرة المدي.

  1. التجارب المجانية

سياسة أخري من سياسات الخداع التسويقي وهي
الإعلانات التي تدعي تقديم تجارب مجانية للمنتجات، سوف تكون هذه الإعلانات مخادعة إذا وجدت رسوم مخفية لتصبح جزءاً من العرض عند القيام بتجربة المنتج، في حين تنص قوانين حماية المستهلك إن أي شيء يتم الإعلان عنه على أنه مجاني يجب ألا يكلف المستهلكين أي أموال، وتستخدم الشركات هذه الممارسة المضللة غالبًا عبر الإنترنت، لدفع المستهلكين لاختيار عرض الإصدار التجريبي المجاني مقابل معلومات بطاقة الائتمان، ثم تقوم هذه الشركات بشحن البضائع إلى حسابات المشترين دون موافقتهم، ليكتشف المستهلك وجود رسوم عالية علي هذا المنتج المجاني.

  1. خطط الاشتراك والعضوية

نوع آخر من الخداع التسويقي، وهو  جذب المستهلكين للقيام بعملية شراء العديد من المنتجات مقابل مبلغ قليل جداً من المال، مثل عرض خمس منتجات بسعر منتج واحد، ولكنهم لا يعلنون أن الحصول على العرض يوجب دفع اشتراك في الموقع أو شراء عضوية، وهو ما يعد دعاية مضللة حيث يجب أن يوضح المعلنون ما إذا كانت الخطط تحتوي شرط الاشتراك، كما يجب توضيح كيفية إلغاء الاشتراك والعضوية أو رفض تلقي المنتجات.

طريقة اكتشاف وجود خداع تسويقي في الإعلانات

في الخداع التسويقي يتم تصميم أساليب دعاية كاذبة وذلك لخداع المستهلكين ودفعهم لشراء تلك المنتجات السيئة، وتعد معرفة تلك الطرق والأساليب ومعرفة الأنواع المختلفة من الدعاية الخادعة من النقاط الهامة للتعرف على المنتجات السيئة، وفيما يلي نوضح بعض الطرق التي من شأنها مساعدتك في التعرف على الخداع التسويقي.

  • عرض المنتج بأسعار قليلة مقارنة بنوع المنتج
  • في حالة قمت بشراء منتج ما بناء على المواصفات التي تم الإعلان عنها واكتشفت أن المنتج لا يتطابق مع مواصفات الإعلان، فأنت على الأغلب قد وقعت ضحية للخداع التسويقي
  • تعتبر المراجعات الوهمية عبر الإنترنت للمنتجات التي يتم تسويقها وتكون هذه المراجعات إيجابية بشكل كبير لا توفر سياقًا واقعياً من أساليب الخداع التسويقي، لأنه في المقابل حتى المنتجات الأكثر شهرة لها بعض التقييمات السيئة من المستهلكين الحقيقيين، لذا كن على ثقة أن معظم المنتجات التي يتم تسويقها بشكل مضلل سوف تجد لها تقييمات جيدة والتي تتم من خلال حسابات المزيفة.
  • في حالة قمت بمراجعة خدمة العملاء للاستفسار عن شيء ما متعلق بالمنتج الذي يعلنون عنه ولم تجد رد منهم، فمن المحتمل أيضاً أنهم يمارسون الخداع التسويقي.
  • قبل ذلك يمكن معرفة الشركات المضللة فقط من خلال التعرف على سجلها الضريبي، فإن لم تكون مسجلة لدى الجهات الرسمية فهناك احتمال أنها شركة مضللة.

ومن ذلك، فإن الخداع التسويقي هو أساليب مختلفة لدعاية المضللة والتي تدفع المستهلكين بطرق غير مشروعة للقيام بعمليات شراء، ولكى تتجنب الوقوع في مثل هذه الخدع التسويقية عليك ألا تنساق خلف العروض التي تعتمد على إغراء المستهلك وتضليله.

Click to rate this post!
[Total: 0 Average: 0]
الخداع التسويقي

شاركنا بتعليقك أو رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: