Facebook Instagram Twitter

ما هي قاعدة 50 – 30 – 20  لادخار الأموال

ما هي قاعدة 50 – 30 – 20  لادخار الأموال؟ إذا كنت تواجه مشكلة في توزيع الراتب واتباع الميزانية الشهرية، فيجب أن تبحث عن طريقة لمساعدتك في إدارة أموالك بما يتناسب مع الراتب الشهري، ومن بين تلك الطرق اتباع قاعدة 50-30-20 لتقسيم الراتب الشهري والتي تعتبر فعالة في إدارة الميزانية وخلق فائض يساهم في زيادة المدخرات وتقليل الضغوط المالية، وذلك بتقسيم الدخل الشهري إلى ثلاثة أجزاء مخصصة للأساسيات والمصروفات المتغيرة وخطط الادخار والاستثمار المستقبلية، وهذا ما سوف نوضح بالتفصيل على موقع ترينافو.

اقرأ أيضا: كيف تصمم اعلانات تسويقية جذابة؟

ما هي قاعدة 50 – 30 – 20  لادخار الأموال

تساعد قاعدة 20-30-20 الأفراد على إدارة ميزانيتهم الشهرية من خلال وضع إطار فعلي للالتزامات المالية والمصروفات الشهرية. بالإضافة إلى تخصيص جزء من الراتب لتحقيق أهدافهم المالية المستقبلية. سواء كانت مدخرات أو استثمارية ، عجز الموازنة أو زيادة مقدار المصاريف الشهرية عما هو محدد لها.

كيف تقسم الراتب الشهري؟ ما هي قاعدة 50 – 30 – 20  لادخار الأموال؟

بمجرد استلام الراتب ، يتم تقسيم الراتب الشهري إلى ثلاثة أجزاء وفقًا لقاعدة 50-30-20، والتي يتم حسابها على النحو التالي:

  1. تخصيص 50 في المائة من الراتب للمصروفات الثابتة الأساسية التي تلبي الاحتياجات الشهرية.
  2. مثل فواتير الكهرباء والماء ونفقات التعليم ونفقات الرعاية الصحية ومصاريف النقل ومصاريف الاتصالات وغيرها.
  3. يختلف حجم هذه النفقات من شخص لآخر حسب عدة معايير مثل مستوى المعيشة وعدد المعالين والدخل الشهري.
  4. تخصيص 30٪ من الراتب للنفقات المتغيرة يمكن التعبير عنها على أنها كماليات تساهم في رفع مستوى المعيشة والرفاهية.
  5. مثل التسوق والأنشطة الترفيهية والرحلات والهدايا. قد يختلف توزيع البنود لقسم المصاريف المتغيرة من شهر لآخر، حسب الأولوية والهدف المراد تحقيقه.
  6. تخصيص ما لا يقل عن 20 في المائة من الراتب للخطط المالية المستقبلية مثل زيادة المدخرات أو تسريع مدفوعات الديون أو متابعة خطة استثمار أو الادخار لحالات الطوارئ.

لإعطاء مثال على الأرض افترض أن هناك شخصًا يتقاضى راتبا شهريا قدره 10000، ويريد إدارة ميزانيته الشهرية باتباع قاعدة 50-30-20 لتقسيم الراتب.

خطوات قاعدة 50 – 30 – 20  لادخار الأموال

سوف نذكر في السطور التالية خطوات قاعدة 50 – 30 – 20  لادخار الأموال:

  1. الخطوة الأولى: استقطاع مبلغ 5000 لتغطية المصاريف الأساسية مثل الأقساط الشهرية ومصاريف الإسكان وفواتير الخدمات ومصاريف النقل وغيرها.
  2. والخطوة الثانية: استقطاع مبلغ 3000 لتغطية المصاريف المتغيرة كالتسوق والسفر والأنشطة الترفيهية وغيرها.
  3. الخطوة الثالثة: استقطاع ما لا يقل عن 2000 للادخار أو الاستثمار أو السداد المبكر للديون.

أقرأ أيضا: ما هي دراسة الجدوى واهميتها في العمل؟

قاعدة 50 – 30 – 20  لادخار الأموال

يمنحك تقسيم الراتب الشهري بشكل صحيح ضمن الميزانية المحددة حياة مالية مريحة بعيدا عن الضغوط المالية الناتجة عن سوء إدارة الرواتب ويمنحك القدرة على مواجهة الأزمات المالية غير المتوقعة. بغض النظر عن مدى اختلاف طريقة توزيع الراتب الشهري. يجب عليك الالتزام بتطبيق التعليمات والخطوات ذات الصلة التي تساعدك على تحقيق نتائج مبهرة وجني ثمار الالتزام بالميزانية الشهرية.

كيف نطبق قاعدة 50 – 30 – 20  لادخار الأموال في تقسيم الراتب الشهري؟

بمجرد استلام الراتب ، يتم تقسيم الراتب الشهري إلى ثلاثة أجزاء وفقًا لقاعدة 50-30-20، والتي يتم حسابها على النحو التالي:

  • تخصيص 50 في المائة من الراتب للمصروفات الثابتة الأساسية التي تلبي الاحتياجات الشهرية.
  • مثل فواتير الكهرباء والماء ونفقات التعليم ونفقات الرعاية الصحية ومصاريف النقل ومصاريف الاتصالات وغيرها.
  • يختلف حجم هذه النفقات من شخص لآخر حسب عدة معايير مثل مستوى المعيشة وعدد المعالين والدخل الشهري.
  • تخصيص 30٪ من الراتب للنفقات المتغيرة يمكن التعبير عنها على أنها كماليات تساهم في رفع مستوى المعيشة والرفاهية.
  • مثل التسوق والأنشطة الترفيهية والرحلات والهدايا. قد يختلف توزيع البنود لقسم المصاريف المتغيرة من شهر لآخر، حسب الأولوية والهدف المراد تحقيقه.
  • تخصيص ما لا يقل عن 20 في المائة من الراتب للخطط المالية المستقبلية مثل زيادة المدخرات أو تسريع مدفوعات الديون أو متابعة خطة استثمار أو الادخار لحالات الطوارئ.
Click to rate this post!
[Total: 1 Average: 5]
ما هي قاعدة 50 – 30 – 20  لادخار الأموال

شاركنا بتعليقك أو رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: